القائمة الرئيسية

الصفحات

 قصة عن تاجر غشاش 

قصة عن تاجر غشاش
قصة عن تاجر غشاش 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اليوم أقدم لكم قصة جديدة من سلسلة قصصنا الهادفة للأطفال ، سأحكي لكم قصة عن تاجر غشاش، يغش الناس ويأكل الحرام ولا يساعد المحتاجين، تابعوا معي القصة. 

كان  تاجر يعيش مع زوجته الوفية ، ويمتلك محلا كبيرا للبقالة، أنجبت زوجته طفلين ولكنها توفيا بعد خمسة أشهر بسبب مرض أصابهما.

وبعد مدة أنجبت زوجة التاجر طفلا جديدا ، وأصبح عمره سبع سنوات،  وكان الزوجان يعتنيان بطفلهما ويخشيان أن يمرض ويموت كما حدث مع إخوته.

كانت زوجة التاجر عفيفة متقية لله وتدعوا الله في كل صلاة بأن يحفظ طفلها منكل مكروه، لم تكن الزوجة الصالحة تعلم أن زوجها تاجر غشاش.

فقد أخبرتها جارتها أن الناس يقولون عن زوجها أنه تاجر غشاش في الميزان ويحتال على الناس ويبيع لهم  السلع بأكثر من ثمنها ولا يخاف الله.

ولما علمت الزوجة بغش زوجها وتأكدها من ذلك عاتبته على غشه وأخبرته أن الغش حرام وأن الله لا يحب هذا، وقالت له أن غشه هو سبب الحزن الذي يخيم منزلهما بسبب مرض إبنيهما ووفاتهما، وطلبت منه التوقف عن ذلك .


في اليوم الموالي مرض الطفل مرضا شديدا، فأسرع الزوجان ودهبا به الى المستشفى، وبعد ان أمضى التاجر الغشاش ساعة في المستشفى مع زوجته وابنه المريض،  شعر بصداع في رأسه وخرج ليدخن السجائر كعادته. 

توجه نحو محل قرب المستشفى ووجد عجوزا وطلب منه ان يقدم له السجائر، 

فرد عليه العجوز  " نحن لا نبيع السجائر لأنها محرمة" 

بعدها جاء رجل يرتدي ملابس بالية وطلب من العجوز أن يبيعه بعض الأرز، فأعطاه العجوز الأرز بثمن زهيد.

لما رأى التاجر هذا قال للعجوز " لماذا تبيع الأرز بثمن رخيص، أنت لا تربح شيئا" 

فرد عليه العجوز وقال " بلى فأنا أربح رضى الله، وأكسب محبته، فأنا أساعد المحتاجين ولا أغش في الميزان، وبهذا كافئني الله وأعاد لزوجتي المريضة صحتها وقوتها ". 


بقي التاجر الغشاش يفكر في كلام العجوز حتى سمع الأذان، فتوجه الى المسجد وصلى صلاة الظهر وعاهد نفسه أن يتوب الى الله وأن يبتعد عن الغش وأن يساعد المحتاجين.

وبعد أن انهى التاجر صلاته عاد الى المستشفى ليجد زوجته تبتسم وتخبره أن ابنه تحسن وأصبح في حالة أفضل وحمله وعانقه وأقسم لزوجته أنه لن يغش الناس مجددا ولن يأكل مال الحرام وأنه سيخصص بعضا من ربحه للمساكين والمحتاجين. 


وبهذا أصبح التاجر الغشاش الى تاجر أمين يساعد المحتاجين. 

يمكنك قراءة قصة أخرى عن التاجر الغشاش الذي يغش في الحليب لمعرفة كيف عاقبه الله وكيف صارت حياته. 



أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات