القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الفأر والأسد ( قصة هادفة للأطفال )

قصة الفأر والأسد 


مرحبا بكم أعزائي الأطفال في موقعنا منوعات راقية، بعد أن قرأنا معا قصص نور، اليوم سنقدم لكم قصة جديدة من سلسلة قصصنا الهادفة.

قصة الفأر والأسد هي قصة قديمة ولها عبرة مهمة في حياتنا ، لذلك أدعوكم جميعا أعزائي بقراءة قصة الفأر والأسد  معي.

قصة الفأر والأسد


قصة الفأر والأسد :

في يوم من الأيام كان الأسد متعبا وقرر أن ينام تحت ظل  الشجرة، إستلقى الأسد على بطنه ونام وهو يغني.
سمع الفأر غناء الأسد وإقترب منه وبدأ يلعب فوق ظهر الأسد، ظل الفأر يجري ويرقص فوق ظهر الأسد حتى إستيقظ غاضبا وأمسك به.
فقال 
الأسد للفأر :
الأسد : أنا متعب وأريد أن أنام، وأنت تزعجني ولا تتركني أنام،
سوف أقوم بأكلك الآن.
الفأر : أرجوك أيها الأسد سامحني، لن أزعجك مرة أخرى،
الأسد : حسنا سوف سأسامحك هذه المرة فقط، هيا إذهب
الفأر : شكرا لك، أنت أسد كريم.

هرب الفأر وعاد الأسد للنوم وبعد مرور أيام قليلة، جاء الصياد ليصيد الأسود وكان يحمل الشباك والبنادق.
ظل الصياد يبحث في الغابة عن الأسد، فوجده نائما خلف الشجرة، فألقى عليه الشباك وقم بربطه، فصرخ الأسد باكيا.

أمسك الصياد بالأسد المسكين ووضعه في القفص، ولما سمع الفأر بكاء الأسد ، ركض بسرعة  نحو القفص وبقي يعض الحبل بفمه  حتى تقطع وفتح القفص وهرب الفأر والأسد معا بعيدا على الصياد .
ولما فحص الصياد القفص وجده فارغا وبقي متعجبا ويقول في نفسه " كيف هرب الأسد والقفص مسدود "
شكر الأسد الفأر على شجاعته ووعده أن يحميه ويساعده وقت الحاجة، ومن ذلك اليوم أصبح الفأر والأسد صديقين مقربين، يلعبان معا ويتجولان معا في كل أرجاء الغابة.

العبرة من قصة الفأر والأسد :

يجب علينا مساعدة الأخرين عندما يكونون في حاجة إلينا ، لكي يساعدونا في الوقت الذي نحتاج الى مساعدتهم، لأننا جميعا نكمل بعضنا البعض، وبتعاوننا نكون أقوى دائما.

كانت هذه هي نهاية قصة الفأر والأسد، أتمنى أن تكون قد نالت إعجابكم أعزائي ، ويمكنكم قراءة قصص أخرى رائعة ومفيدة (  قصة التاجر الغشاش أو قصة الرجل الصالح او قصة الطفل اليتيم )


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات