القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص واقعية - قصة نجاح الطباخ التركي نصرت ( ملك الملح )

قصة نجاح الطباخ التركي نصرت غوكشيه 

قصص واقعية
قصص واقعية 

مقدمة عن القصة : 

اليوم اقدم لك عزيزي القارئ قصة جديدة من سلسلة قصصنا الواقعية الهادفة ، والتي تحكي عن مسار نجاح الطباخ التركي نصرت غوكشيه الذي حقق شهرة كبيرة وكسب ثروة ضخمة بعدما كان يعيش حياة الفقر .

نحن نعرف ان قصص نجاح الاخرين مفيدة لنا لنأخد منها الأمل والإلهام وهذا هو هدفي من كتابة هذه القصة لكي ازرع بعض الامل في نفسي وفي نفسك ولكي نستلهم من تجربة هذا الشاب التركي الذي غير حياته بنفسه .

القصة : 

ولد نصرت بتركيا سنة 1983 في أسرة فقيرة ، كانت الوضعية المادية للأسرة ضعيفة للغاية وهذا ما أدى الى إنقطاع نصرت عن الدراسة وخرج من الصف السادس إبتدائي .

و بعد خروجه من المدرسة عمل مع جزار وعمره لم يتعدى 14 سنة ، ومع مرور الوقت تعلم مهارات تقطيع اللحم وأصبح يتقنها ، وبعدها في سنة 2007 ترك الجزارة وإلتحق بوظيفة جديدة في أحد المطاعم وكان هدفه هو تعلم مهارات الطبخ .

 وبعدها ترك وظيفته بسبب أجره المتدني والذي لم يكن يلبي احتياجاته واحتياجات عائلته ، ونصحه أحدهم بأن يدهب للأرجنتين لكي يطور مهاراته ولكي يحترف طهي اللحم ، فرحل الى الارجنتين وعمل في مطاعم مختلفة وكسب مهارات جديدة وكسب تجربة فريدة .

بعد سنة عاد نصرت الى تركيا وعمل في نفس المطعم الذي تركه قبل سفره الى الارجنتين ، وكان أجره مضاعفا لأنه كسب تجربة وأصبح ماهرا أكثر ، ولكن هذا لم يمنعه من التفكير في تطوير نفسه دائما ، فقد كان يتقدم بملف الحصول على تأشيرة السفر الى امريكا لكي يعمل هناك ، فحاول أربع مرات لكن دون جدوى .

وفي المرة الخامسة نجح في الحصول على تأشيرة للسفر الى أمريكا وسافر اليها سنة 2010 ، وعمل في مطاعم مختلفة في نيويورك حتى إكتسب مهارات منوعة وزاد من خبرته في مجال الطبخ، فقرر العودة الى تركيا وفتح مطعم صغير خاص به .

بدأ نصرت مشروعه الصغير واستطاع كسب مجموعة من الزبناء ، وفي أحد الايام زار مطعمه رجل اعمال يدعى فريد شاهنيك ، تدوق هذا الأخير طعام نصرت فأعجب به واقترح عليه أن يستثمر معه فكانت هذه هي نقطة التحول في قصة نجاح نصرت .

فتح رجل الاعمال مجموعة من المطاعم في تركيا وفي دبي وأمريكا وكلف نصرت بإدارتها ، وكان لهذا نجاح كبير جدا فقد اشتهرت مطاعم نصرت وداع صيتها وأصبح يزوره المشهورون ورجال الاعمال ورؤساء الدول .

كان نصرت ينشر فيديوهات الطعام الذي يعده في مواقع التواصل واخترع لنفسه حركة طريفة لرش الملح والتي لاقت تفاعلا كبيرا وزادت من شهرته .

تمكن بطل قصتنا اليوم من تحقيق تروة كبيرة وذلك من خلال عزيمته وتقته في نفسه و عمله على تطوير ذاته بإستمرار حتى وصل إلى ما وصل إليه .

العبرة من القصة :

هذه واحدة من أكثر قصص النجاح المشهورة في العالم ، يمكنك ايضا عزيزي القارئ ان تغير واقعك وحياتك إن جددت في داخلك الامل وزرعت في روحك العزيمة ونظرت للأمام بنظرة تفاؤل وقمت بتطوير نفسك وتحسين مهاراتك .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات